منــتديات نبراس الحق الإسلامية

منــتديات نبراس الحق الإسلامية (http://m-nebrasselhaq.com/vb/index.php)
-   قسم الدّروس المفرّغة (http://m-nebrasselhaq.com/vb/forumdisplay.php?f=39)
-   -   فوائد من شرح الشيخ عبد الحليم توميات لنظم الآجرومية على الغرفة الصوتية. (http://m-nebrasselhaq.com/vb/showthread.php?t=2606)

يوسف الجزائري 29-04-2012 22:18

فوائد من شرح الشيخ عبد الحليم توميات لنظم الآجرومية على الغرفة الصوتية.
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله و الصّلاة و السّلام على رسول الله و بعد:
هذه بعض الفوائد من شرح نظم الأجرومية لابن آب رحمه الله
على الغرفة الصوتية لمنتديات نبراس الحق الاسلامية
شرح شيخنا الفاضل عبد الحليم توميات حظه الله

الدّرس الأوّل:

إنّ مبادئ كل فنّ عشرة***الحدّ و الموضوع ثم الثمرة
و نسبة و فضله و الواضع***و الاسم لاستمداد حكم الشارع
مسائل و البعض بالبعض اكتفى***و من درى الجميع حاز الشرفا
1/حدّ علم النّحو العربي: (معناه)
1- النحو: بمعنى المثل /مثال: محمد نحو أبيه (مثل أبيه)
2- النحو: بمعنى المقدار /مثال: قول عائشة رضي الله عنها: إنّ رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يصلي جالسا فيقرأ و هو جالس، فإذا بقي من قراءته نحوٌ من ثلاثين أو أربعين قام.
3- النحو: بمعنى الجهة /مثال: كقول البراء و هو يتحدث عن القبلة: صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم نحو بيت المقدس ستة عشر شهرا.
اصطلاحا: هو أصول يعرف به أحوال أواخر الكلم العربي اعرابا و بناءا و ما يتبع ذلك.


بعض الفروق بين النحو و الصرف:
النحو: لا يبحث إلاّ في آخر الكلمة.
الصرف: يبحث في أوّلها و وسطها و آخرها.
النحو: يبحث في الاسم و الفعل و الحرف.
الصرف: يبحث في الاسم و الفعل.

علاقة التعريف اللغوي بالاصطلاحي:
إنّها جهة الصواب، فيتكلم مثل العرب، و على مقدار مقارب لكلامهم.

2/ موضوعه:أحوال الكلمات العربية من حيث الاعراب و البناء و ما يتعلق بذلك.

3/ ثمرته:
1- إصلاح اللّسان و حراسته من الوقوع في اللّحن و الاحتراز من الخطأ في الكلام.
2- فهم كتاب الله تعالى و سنّة رسوله صلّى الله عليه و سلّم.
تظهر من ناحيتين:
- فهم بعض المسائل المبنية على النحو من خلال كتاب الله تعالى
- يحتاج إليه في معرفة الأحكام و الفرق بين الحلال و الحرام
3- تفثّق الذّهن (يتّسع).
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي:
لا يتعلّم أحد ما ينفعه من النحو حتى يتعلم ما لا نفعه.
4/ فضله: لا يثبت في فضل تعلّمه و لا حديث.
5/ نسبته: إلى العلوم العربية الاثني عشر.
1- علم اللّغة (المفردات). 2- النحو. 3- الصرف. 4- المعاني. 5- البيان. 6- البديع. 7- العروض. 8- القافية. 9- قرض الشعر. 10- الخط. 11- المحاضرة (تاريخ الادب). 12- الرسائل و الخطب.
6/ الواضع: واضع علم النحو: أبو الأسود الدّئلي رحمه الله.
سبب وضعه لمبادئ علم النحو: لأن اللّحن دخل لسان العرب (و لا يصح حديث في ذلك)
جاء بعده: ميمون الأقرن رحمه الله
ثم أبو عمرو بن علاء رحمه الله
ثم الخليل بن أحمد.
الكسائئ و ابن الفراء، رائدا المدرسة الكوفية.
سيبويه، رائد المدرسة البصرية.
7/ الاسم: علم النحو أو علم قواعد اللغة العربية.
8/ الاستمداد: يَستمِدّ النحو أصوله من:
1- القرآن الكريم.
2- ما صحّ من السنّة.
3- ما صحّ من كلام العرب (نثرا و نظما) إلى غاية 150 من الهجرة (ضابط زماني)
يختم الاحتجاج بـ ابراهيم بن هرمة.
ضابط مكاني: بعض القبائل لا يستدل بشعرهم حتى لو كانوا من العصر الجاهلي، لنهم كانوا قريبين من الأعاجم.
9/ حكم تعلّمه: الوجوب الكفائي.
10/ مسائله: هي قواعده.


يوسف الجزائري 30-04-2012 19:05

شرح النّظم:
قال عبيد ربّه محمّد *** الله في كل الأمور أحمد

قوله قال: يقول العلماء يمكن أن يكون كتب المقدمة بعد الانتهاء من النظم.
ابن عبيد محمّد: ابن عبيد ليس اسمه لكنه وصف (تواضعا)
اسمه: بن آبّ أبو عبد الله بن أحمد التواتي
ولد بنواحي قرية أولاد الحاج (ادرار)
توفي سنة 1160هـ و دفن بتيميمون
الله: اسم الجلالة.
الحمد: وصف المحمود بالكمال على وجه التعظيم و المحبة، فإذا تكرّر سمّي ثناءا.

مصليا على النبي المنتقى *** و آله و صحبه ذوي التقى.
وَبَعْـدُ فَالقَصْـدُ بِذَا المَنْظُومِ *** تَسْهِيلُ مَنْـثُورِ ابْـنِ آجُـرُّومِ
لِـمَنْ أَرَادَ حِفْـظَهُ
وَعَسُرَا *** عَلَيْهِ أَنْ يَحْـفَظَ مَـا قَـدْ نُثِرَا
واللهَ أَسْتَعِـينُ فِي كُلِّ عَمَلْ
*** إِلَيْهِ قَصْـدِي وَعَلَـيْهِ المُتَّـكَلْ

الصلاة: على النبي عليه الصلاة و السلام، أي ثناءه عليه من الله تعالى، وصلاة الملائكة دعاء.
و سلّم: أي سلّمه في حياته بعد موته بحفظ سنته
النبي: من النبوة و هي الرفعة
المنتقى: من الصفاء
آله: هم قرابته المؤمنون من بني هاشم و بني عبد المطلب.
صحبه: جمع صاحب.
و بعد: كلمة يأتى بها للانتقال من التقديم إلى قلب الموضوع.
الآجرومي: هو الامام محمّد بن عبد الله المغربي ن توفي عام 723هـ.
النظم: قصده تسهيل منثور ابن آجرومي.
آجروم: معناه الزّاهد الفقير.

يوسف الجزائري 03-05-2012 11:48

فوائد من الدّرس الثاني:
باب الكلام
1/الكلام:لفظ مركّب مفيد (عند النحويين)
1- اللّفظ: هو الصوت مشتملا على بعض الحروف الهجائية.
الحروف الهجائية: سمّيت كذلك لأنّها تهجّى، نقول: ألف، باء، تاء.
عددها 28 و منهم من قال 29 حرف و هو الصواب.
يدخل مع اللفظ الإشارة كذلك.
و تسمّى في القرآن الإشارة وحيا.
2- التركيب: من كلمتين فأكثر و هو نوعان:
1 تركيب ملفظ: مثال: الله المستعان.
2 تركيب مقدّر: مثال: قُلِ الله
قل: كلام مركب من كلمتين: الأولى ملفوظة، الثانية مقدّرة.
3- الإفادة: ان يكون مفيدا، و ضابط الإفادة أن يحصل السكوت.
فائدة: الكلام ينقسم إلى عمدة وفضلة
العمدة: من يعتمد عليه السامع للفهم
الفضلة: من لا يعتمد عليه السامع للفهم
العمدة: و هو المسند و المسند إليه
مثال: الله المستعان
المسند هو المستعان
المسند إليه: هو لفظ الجلالة الله.
مثال: خلق الله
خلق: المسند
الله المسند إليه
الفضلة: مثال: خلق(مسند) الله(مسند إليه) النّاس(فضلة).
كلّ فضلة منصوبة
كلّ عمدة الاصل فيها انّها مرفوعة
الحروف: أداة.
2/ أنواع الكلمة: الكلم اسم جنس مفرده كلمة، كالبقر مفرده بقرة.
الكلمة ثلاثة أنواع بالاستقراء:
اسم، فعل و حرف.
الاسم: كلمة تدلّ على معنى في نفسها و لا تقترن بزمن.
مثال: زيد، ثعلب، كتيّب، إستبرق، الاستفهام.
الأصل في الأسماء أنّها تتكون من ثلاثة أحرف إلى سبعة أحرف.
الفعل: كلمة تدلّ على معنى في نفسها لكنّها اقترنت بأحد الأزمنة الثلاثة.
1- إن دلّت على حدث وقع قبل زمن التكلّم فهي فعل ماض، مثل: ذهب، أكرم، انطلقو استخرج.
الفعل يتكون من 3 أحرف إلى 6 أحرف.
2- إن دلّت على حدث في زمن التكلّم أو
3- إن دلّت على حدث يطلب وقوعه بعد زمن التكلّم فهو فعل أمر، مثل: اذهب، أكرم، انطلق، استخرج.
الحرف: هو ما ليس اسم أو فعل.
هو ما لا يدلّ على معنى في نفسه.
هو ما دلّ على معنى غيره، مثل: هل، في، لم.
الحروف ثلاثة انواع:
1- حرف لا يدخل إلاّ على الأسماء مثل: في.
2- حرف لا يدخل إلاّ على الأفعال مثل: لم.
3- حرف يدخل على الأسماء و الافعال، مثل: هل.(مشتركة بين الاسماء و الافعال)
فائدته: إذا كان الحرف مختص يعمل (يؤثر) لكن إذا اشترك لا يعمل
الأصل في الحروف المختصة الإعمال.
الأصل في الحروف المشتركة الإهمال.
تنبيهات:
1- يقدم النحاة الاسم على الفعل في الذكر لأنه يمكننا تأليف جملة من الاسماء، مثل: الله خالق كلّ شيئ.
- الاسم أشرف على الفعل (هو يستغني على الفعل و الفعل لا يستغني على الاسم)، لذلك سمّي بالاسم و هو من السموّ.
- لأن الاسم يمكن أن يكون 7 أحرف أمّا الفعل 6 أحرف فقط.
2- عطف الناظم الفعل على الاسم ثم ذكر الحرف
الحرف لغة: الطَرَفُ.
3- الحرف نوعان: حروف مبنى و حروف معنى.
حروف المبنى: هي الحروف الهجائية (ليست كلمات)
حروف المعنى: هي كلمات كحروف الجرّ.
إذا تكوّن من حرف مبنى واحد فإنه ينطق به على هيئة اسمه، إذا تكوّن من حرفين فأكثر ينطق به على هيئة رسمه.
مثال: حرف الجرّ الباء: ينطق باء على هيئة اسمه
حرفين أو أكثر مثل: من، ليث، لعلّ، لـكنّ.
قال الناظم اقسامه، و الأفضل لو قال أنواعه.

يونس البليدي 03-05-2012 14:55

بارك الله فيك أخي يوسف , و وفقك لكل خير.

يوسف الجزائري 03-05-2012 22:29

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يونس البليدي (المشاركة 13450)
بارك الله فيك أخي يوسف , و وفقك لكل خير.

آمين...و فيك بارك الله أخي يونس

أبو سلمى رشيد 04-05-2012 09:53

جزاك الله خيرا أخي يوسف الله يبارك فيك وفي الشيخ

يوسف الجزائري 16-05-2012 00:11

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد (المشاركة 13489)
جزاك الله خيرا أخي يوسف الله يبارك فيك وفي الشيخ

آمين و جزاك خيرا مثله و بارك فيك

يوسف الجزائري 23-05-2012 11:55

فوائد من الدّرس الثالث:
 
فوائد من الدّرس الثالث (علامات الاسم):
قال الناظم:

فالاسم بالخفض و التنوين *** أو دخول أل يعرف فاقف ما قفوا
علامات الإسم: أربعة و هي:
1/ أن يقبل الخفض: و الخفض هو الجرّ و هي عبارة بعض أهل العلم و خاصة أهل الكوفة، أمّا الجرّ فيتحدث بها علماء البصرة
من قال الخفض، ينظر إلى الاثر اللفظي
من قال الجرّ فهو ينظر إلى الأثر المعنوي
معنى الخفض (الجرّ):
هو أثر في آخر الكلمة علامته الكسرة
فكل كلمة تقبل كسرة الاعراب فهي إسم.
مثال: بِسمِ الله(هناك ما ينوب عن الكسرة في بعض الحالات سيأتي ذكرها)
فائدة 1: إذا دخل حرف الجر على حرف مثله كان ذلك الحرف اسما.
مثال: جئت بلا زاد (لا هنا اسم)
مررت من عن يمينه (عن في هذا المثال اسم)
سقط من على الشجرة (على في هذا المثال اسم، بمعنى فوق)
(النحو قائم على التأويل كثيرا)
نأوّل ما خالف القواعد العامة.
فائدة 2: الخفض يكون بأحد ثلاثة أمور:
1- بحروف الجرّ كقولنا: مررت بزيد.
2- يكون بالمضاف
يمكن معرفة المضاف و المضاف إليه باستخدام كلمة (تع) بالدارجة.
3- يكون بالتبعية (التوابع: العطف، النعت، البدل...)
4- مثال: مررت بزيد و بكر
مثال: مررت بزيد الفاضلِ
و قد اجتمعت هذه الأسباب في قوله تعالى:
باسم الله الرحمن الرحيم
باسم(جر بالباء) الله(جرّ بالإضافة) الرحمـن(جرّ بالتبعية) الرّحيم(جرّ بالتبعية)
فوائد:
- خطان لا يقاس عليهما، خط المضحف و خط العروض.
- لا يمكن للطالب أن يتعلم ما ينفعه حتى يتعلم ما لا ينفعه.

2/ التنوين:
هو جعل نون في آخر الكلمة.

اصطلاح النحاة: نون ساكنة زائدة تلحق آخر الكلمة لفظا و تفارقها خطّا لغير توكيد.
مثال: زيدٌ، بكر، عمر.
لغير توكيد: احترازا لنون التوكيد الخفيفة
نون التوكيد الخفيفة(و هناك الثقيلة)
مثال: لنسفعا، ليكونا (نون توكيد خفيفة)
شجرت (كتبت بالتاء المبسوطة حتى تنطق عكس لو كتبت مربوطة تنطق هاء)
نكتة:
إمرأة: إذا ذكر معها زوجها تكتب مبسوطة
و إذا ذكرت وحدها تكتب مربوطة
لنسفعا، لو كتبت خارج القرآن تكتب نون التوكيد الخفيفة (لنسفعنّ)
إذا وقفنا في القراءة عند هذه الكلمات ننطقها لأنّها نون توكيد (تسمّى نون توكيد خفيفة)
بعلامة التنوين نستدل على كلمة مع أنّها اسم(لأنّها تقبل التنوين)
فائدة: بالتنوين يستدلّ على اسمية الأفعال
مثال: صه، مه، أفٍّ.
صه: معناها أسكت(هي اسم فعل لأنها تقبل التنوين)
مه:
أفّ: معناها أتضجّر(اسم فعل مضارع لأنه يقبل التنوين)

3/ دخول أداة التعريف:
أل: تدخل على الأفعال و حينئذ هي اسم موصول.
إذا دخلت أل على الفعل فهي اسم موصول.

4/ حروف الخفض(الجرّ):
قال الناظم:
و بحروف الجرّ و هْي مِنْ إِلى *** و عن و في و رُبَّ و البا و على
و الكاف و اللّام و واو و التّا *** و مذ و منذ و لعلّ و حتى
حروف الجرّ: كثيرة أشهرها
من: أشهر معانيها الابتداء
إلى: أشهر معانيها الانتهاء
عن: أشهر معانيها المجاوزة(مفارقة الشيئ و الانفصال عنه)
في: اشهر معانيها الظرفية(المكانية و الزمانية)
رُبَّ: تفيد التكثير أو التقليل.
الباء: من معانيها الاستعانة، القسم و التعدية.
على: أشهر معانيها الاستعلاء، مثل: الرحمـن على العرش استوى.
الكاف: اشهر معانيها التسبيه
اللاّم: من معانيها المِلْك و الاستحقاق
(إذا دخلت اللّام على ما يمكنه أن يملك فهي للملك، و إن دخلت على معنى تفيد الاستحقاق)
الواو: (التي تجرّ) معناها القسم مثل، و اللهِ.
التاء: و هي للقسم أيضا، مثل تالله إن كدت لتردين.
مذ و منذ: يفيدان الابتداء(كـ: مِنْ)
حتّى: تفيد الغاية مثل: حتى مطلع الفجر.
تنبيه: الناظم ذكر من حروف الجرّ لعلّ و لا شكّ أنّ لعلّ من حروف النصب و ليس الجرّ.
لعلّ: حرف نصب و ترجّي.
لعلّ: تستعمل حرف جرّ عند قوم من العرب (بني عُقيل) فلا ينبغي ذكرها مع حروف الجرّ
(هناك علامتين أخرتين يذكران في الدرس القادم بحول الله)

أبو رفيدة البربري 23-05-2012 19:04

بارك الله فيك أبا عبد الله الحبيب ....

يوسف الجزائري 11-06-2012 11:21

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رفيدة البربري (المشاركة 15150)
بارك الله فيك أبا عبد الله الحبيب ....

و فيك بارك الله يا حبّ


الساعة الآن 04:08.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
الحقوق محفوظة لمنتديات نبراس الحق الإسلامية